أفضل 5 طرق للتغلب على التهديدات السيبرانية لحماية علامتك التجارية

في وقتنا الحاضر العلامات التجارية أصبحت تحقق أفضل المبيعات عبر شبكة الإنترنت متغلبين على كافة التهديدات السيبرانية التي قد تواجههم في العالم الإلكتروني. فأنت تعلم بأن أي عملية تجارية إلكترونية من المؤكد أن فيها بيانات شخصية، وبيانات مالية. وهذا ما حث الكثير من هذه الشركات على التركيز على تحقق الأمن المعلوماتي الأقوى عبر الإنترنت. لتحافظ على سمعتها من المخاطر الإلكترونية التي قد تواجهها، مثل سرقة حسابات بنكية، أو سرقة بيانات عملاء، والكثير من البيانات الحساسة. لذلك أنت كصاحب شركة، أو عمل تجاري إن كان عملك يتم بطريقة إلكترونية يجب أن تحرص على توفير أفضل سبل الأمان الإلكتروني. وأن تتغلب على مخاطر الأمن السيبراني التي قد تمر بك، ويمكنك ذلك من الخطوات التي سأذكرها في هذا المقال. فتابع معي.
في البداية من الجيد أن التعرف على مفهوم التهديدات السيبرانية..

 

ما هي التهديدات السيبرانية؟

التهديدات السيبرانية هي عبارة عن هجوم سيبراني في محاولة فضح، أو تدمير، أو تعطيل، أو سرقة، المعلومات، والبيانات. كما أنها عبارة عن طرق الحصول على وصول غير مصرح به، أو استخدام غير مصرح له لبيانات، ومعلومات ما. والهجوم السيبراني”الهجوم الإلكتروني” هو عبارة عن مناورة هجومية، تستهدف أنظمة المعلومات الإلكترونية، أو البنية التحتية، أو شبكات الكمبيوتر مهما كان نوعها. وتكون الغاية من ذلك التسبب في الضرر، وإلحاق التلف أو السرقة لأية بيانات مقصودة.

5 طرق للتغلب على التهديدات السيبرانية لحماية علامتك التجارية

للتغلب على مخاطر الأمن السيبراني في العالم الرقمي من المهم أن تهتم بأمن المعلومات عبر شبكة الإنترنت لمشروعك التجاري، لتستظل بمظلة الثقة من عملائك لتستمر في عملك التجاري نحو نجاح يتلوه النجاح. ومن خلال السطور القادمة سنساعدك في التغلب على تهديدات الأمن السيبراني، هيا بنا:

 

تدريب الموظفين

الخطوة الأولى لحماية مؤسستك وعلامتك التجارية من مخاطر التهديدات السيبرانية، هي الاستثمار في موظفيك. ﻷن الموظفين هم حجر أساس مشروعك. وتدريب الموظفين وتعليمهم على أساسيات إدارة، وحفظ بيانات المؤسسة، إذ يقع على عاتقهم التعامل مع كافة بيانات العملاء بشكل مباشر. لذا من المهم اخضاعهم للتدريب، وتعليمهم كيفية التعامل مع هذه البيانات بمنتهى السرية والخصوصية. ففي بعض الأحيان يكون الموظف ضحية لاستغلال المحتالين ومجرمي الإنترنت. لذلك من الممكن أن يعطي المعلومات والبيانات للشخص الخطأ وهو لا يعرف، مما يعرض الموظف، والمؤسسة والعميل  للخطر. لذا من المهم أن تؤمن أن تثقيف الموظفين عن طرق الاحتيال الحديثة و كيفية تجنبها و الإبلاغ عنها في حال حدوثها. وتعتبر هذه خطوة استباقية لمواجهة مخاطر التهديدات السيبرانية.

 

استخدام جدار الحماية

جدار الحماية أو الـ  Firewall هي من أهم تدابير الأمن السيبراني التي يجب اتخاذها قبل الوقوع تحت وطأة التهديدات السيبرانية. حيث يعمل جدار الحماية على كشف نقاط الضعف التي يسهل اختراقها من قِبل المهاجمين. لذلك من المهم استخدام جدار الحماية لأجهزة الحاسب الآلي، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة الـ laptop بالإضافة إلى الهواتف الذكية، وشبكات الانترنت. كما أن الاهتمام بالتحسين الدائم لبرامج الحماية يسهل على حفظ بياناتك وعلامتك التجارية من عمليات الاحتيال والسرقة.وهذه تعتبر من أفضل طرق التغلب على تهديدات الأمن السيبراني

 

اختيار خدمة الحماية الأفضل

حين يتعلق الأمر بالأمان الالكتروني تجد أن أنظمة الأمن أصبحت منتشرة، ومتعددة، ومتطورة في هذا المجال. إذ عليك أن تبحث عن المنصات التي تقدم لك أفضل الخدمات لحماية بياناتك، وبيانات عملائك وموظفيك عبر الانترنت. وللتعرف على أفضل المنصات التي تقدم لك أقوى خدمات حماية البيانات الإلكترونية من أي تسريب، ﻻبد لك من زيارة موقع “آمن” حيث يقدم لك أفضل خدمات حماية بياناتك عبر شبكة الإنترنت. كما يقوم بحذف أي بيانات مسربة متواجدة في قواعد البيانات على الانترنت. ويضمن لك تقديم نظام تنبيه مبكر لأي تسريب بيانات على شبكة الإنترنت. ولمزيد من التفاصيل و للتعرف بشكل أفضل على الخدمات المقدمة من منصة “آمن” قم بزيارة موقعهم الإلكتروني.

 

تحسين إدارة كلمات المرور

من وسائل الاحتيال المنتشرة والتي يغفل الكثيرون عنها هي اختراق البيانات عبر كلمات المرور الضعيفة. إذ إن الكثيرين يرون من السهولة وضع كلمة مرور شائعة مثل الأرقام من واحد لتسعة، أو غيرها من كلمات المرور التي يسهل توقعها. وبما أنها سهلة التوقع لنا فبالطبع ستكون سهلة الاختراق بالنسبة لشخص محتال ومجرم انترنت يملك من الأدوات والبرامج، والفيروسات ما يساعده على اختراق أي جهاز، أو قاعدة بيانات بلا تعب. لذا من المهم وضع كلمات مرور قوية يصعب اختراقها. كما أن كلمة المرور القوية تعطي الموقع لأنظمة الحماية لكي تعمل قبل اختراقها ﻷنه يصعب على أي مخترق أن يتخطى كلمات المرور القوية.

 

تجنب الاختراق عبر البريد الالكتروني

الكثير من طرق النصب والاحتيال تتم عبر إرسال رسائل مجهولة عبر البريد الالكتروني، حيث يتم انتحال شخصية ما يصعب الشك فيها. وارسال روابط إذا ما تم الضغط عليها يتم اختراق الجهاز، وسرقة كل البيانات المتواجدة عليه. وقد تكرر هذا السيناريو كثيرًا مع العديد من الشركات، لذا يجب توخي الحذر. وعدم فتح أي روابط غير موثوقة في أي بريد إلكتروني يصل إليك.

في الختام ..

كما ذكرنا أعلاه، من المهم أن تتبع وسائل الحماية الحديثة لبياناتك ومعلوماتك، خصوصًا إذا كانت هذه المعلومات تتعلق بعملائك وعلامتك التجارية. وهذا يكون عن طريق اتباع الخطوات التي تم طرحها سابقاً. مثل تدريب الموظفين ليكونوا على قدر عالي من المعرفة للتعامل مع طرق الاحتيال والاختراق. بالإضافة إلى التعامل مع أفضل شركات الأمن السيبراني والحماية مثل منصة  “آمن” للأمن الرقمي. كذلك تطبيق جدار الحماية لكل الاجهزة التي يتم استخدامها في العمل لإدارة علامتك التجارية. كما لا تغفل عن أهمية وضع كلمات مرور قوية لكل حسابات المؤسسة.

لضمان بقائها بأمان حتى إذا حدثت محاولات اختراق فإن كلمات المرور القوية تصمد أمام هذه المحاولات. لا ننسى عدم النقر على أي رابط مجهول يصل عبر البريد الإلكتروني ﻷنه من السهل اختراق قواعد البيانات بمثل هذه الطريقة. لذا يجب التأكد من أن البريد رسمي، وموثوق قبل الضغط على أي رابط مرفق معه. وغيرها من الطرق التي تساعدك على حماية علامتك التجارية من أي محاولات تهديد واختراق والحفاظ على بياناتها خاصة وسرية كما يجب أن تكون. نرجو أن تكون هذه المعلومات قد أفادتكم و نتمنى لكم تصفح آمن على شبكة الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.