كيف تجعل معاملاتك البنكية أكثر أماناً؟

هل سبق وأن أردت شراء منتج معين عبر الإنترنت، ولكنك تخشى من عمليات الاحتيال، وتتساءل كيف تجعل معاملاتك البنكية أكثر أماناً؟. من الطبيعي أن تجد الكثير من الخيارات الجيدة في المواقع الإلكترونية بتخفيضات أسعار قوية. ما يجبرك للتعامل مع هذه المواقع الإلكترونية والدفع لها من بطاقة حساب البنك الخاص بك، ولكنك لا تعلم هل طريقة الدفع آمنة أم لا؟. في عمليات الدفع الإلكتروني تضع بياناتك حسابك البنكية للموقع الذي ترغب الشراء منه، وهذا ما يعرض الحساب البنكي لعمليات سرقة إلكترونية من قبل المخترقين، وقتها قد لا ينفع الندم، لذلك من خلال هذا المقال سأوضح لك الطرق التي تساعدك في حماية معاملاتك البنكية، والتي لن تسأل نفسك بعدها كيف تجعل معاملاتك البنكية أكثر أماناً. فتابع معي.

كيف تجعل معاملاتك البنكية أكثر أماناً؟

بناء على طبيعة حياتنا الآن أصبحت أغلب تعاملاتنا إلكترونية. لاسيما من بعد جائحة كورونا التي جعلتنا نقوم بكل أنشطتنا عن بعد. ومع كثرة التعاملات الإلكترونية حدثت الكثير من السرقات للمعلومات البنكية بمبالغ طائلة من الأموال. لذلك تجد الكثير من الأشخاص يسألون أنفسهم كيف يجعلون تعاملاتهم البنكية أكثر أماناً. لأجل ذلك من هنا دعنا نتعرف في التالي على خطوات بسيطة ستجعل من تعاملاتنا الإلكترونية أكثر أماناً:

 

استخدام بطاقات الائتمان الخاصة بالدفع الإلكتروني

كي تضمن الحفاظ على أموالك من المهم أن تمتلك بطاقة خاصة بالدفع الالكتروني. بحيث تكون مختلفة عن تلك التي تضمن حسابك البنكي الأساسي، أو حساب التوفير الخاص بك. كما من المهم أن لا تضع مبلغ كبير في هذه البطاقة، بل ومن الأفضل عدم إضافة اية أموال لبطاقات الائتمان باختلاف أنواعها إلا وقت الدفع مباشرة. وقتها تقوم بإضافة المبلغ الذي سيتم دفعه فقط ، لتضمن عدم بقاء أي مال يمكن سرقته من بطاقتك الائتمانية أو حسابك البنكي. وهذه تكون أول خطوة تؤخذ بعين الاعتبار للحفاظ على معاملاتك و أموالك إلكترونياً.

 

استخدام كلمة مرور مختلفة في كافة حساباتك المصرفية

بعد أن استخرجت بطاقة ائتمانية خاصة بالدفع الالكتروني من المصرف الخاص بك. من المهم أن تكون كلمة المرور أو رمز المرور الخاصة بها مختلفة عن تلك التي تستخدمها لباقي حساباتك المصرفية. ﻷنه في أسوأ الأحوال إذا وقعت إحدى معلومات تلك البطاقة في يد أحد أولئك القراصنة على شبكات الانترنت. فلا يصعب عليه الوصول لباقي حساباتك المصرفية. لذلك من المهم أن لا تجعل لجميع حساباتك نفس كلمة المرور. فهذا يحافظ على معلوماتك وخصوصيتك بشكل أكبر ويجعل تواجدك على شبكة الإنترنت أكثر أماناً.

 

عدم حفظ بياناتك في أي موقع تسوق

بالتأكيد إن كنت قد جربت الدفع الالكتروني لأي شيء كان، ستجد أن الموقع يطلب منك حفظ بيانات بطاقتك البنكية ليسهل عليك الدفع في المرات اللاحقة. في الحقيقة هذه لن تكون خطوة صائبة للقيام بها،  خصوصاً إذا كانت بطاقتك تحمل قدراً كبيراً من المال. فهذه الخطة تعطي كل معلوماتك البنكية لهذا الموقع، لذا لا تعطي هذه الفرصة لأحد لكي يسرق حسابك البنكي وأموالك. فعدم حفظ البطاقة هي الخطوة الأكثر سلامة للحفاظ  بياناتك البنكية.

 

تثبيت تطبيق مكافحة الفيروسات على أجهزتك

تتم بعض الاختراقات عن طريق الفيروسات التي تخترق يومياً إلى داخل أجهزتنا الذكية. سواء كانت هواتف أو أجهزة الحاسب الآلي، فمن المهم جدًأ تثبيت تطبيق جيد لمكافحة هذه الفيروسات، وضمان عدم دخولها للأجهزة. إذ إن دخولها للأجهزة يعد اختراقاً في حد ذاته، وهذا يسهل المزيد من الاختراقات للعديد من المعلومات، والتي من الممكن أن تكون من ضمنها معلومات بنكية. قد يتسبب اهمال هذه النقطة الى ضياع وخسارة الكثير من الأموال. ومن المؤكد ستسأل وقتها كيف تجعل معاملاتك البنكية أكثر أماناً، لذا أنصحك بتأمين الأجهزة بشكل جيد قبل القيام بأي تعامل مصرفي لضمان التعامل الآمن. وحتى تحافظ أكثر على بياناتك، وتحمي نفسك من سرقة المعلومات التي قد تحدث بشكل مفاجئ.

 

لا تقم بالدفع الالكتروني على الشبكات العامة (WIFI)

يسهل سرقة المعلومات يومياً من خلال استخدام شبكات الــWIFI  العامة. فمثل هذه الشبكات الغير محمية يكون من السهل جداً اختراق المعلومات من خلالها. لذا عليك التأكد من استخدام شبكة خاصة محمية لتحمي بذلك معلوماتك وبياناتك. و تجنب بكل الطرق القيام بأي معاملة بنكية من خلال استخدام شبكة عامة، هذه الخطوة ستوفر عليك الكثير من العناء إذا ما تمت سرقة المعلومات الخاصة بك. إن كان قد سبق لك استخدام شبكة مفتوحة وتود التأكد إذا ما كان تم اختراق وتسريب بياناتك. يمكنك الاستعانة بإحدى المنصات المتخصصة في كشف أي تسريب في قواعد البيانات. على سبيل المثال لا الحصر، منصة “آمن” توفر لك هذه الخدمة التي تضمن فحص البيانات المسربة، وإزالة هذه المعلومات من قواعد البيانات.

 

تأكد من أنك تستخدم المواقع الرسمية

من الممكن أن يغفل العديد عن التأكد من أن الموقع المستخدم في القيام بأي معاملة بنكية أو عملية دفع هو الموقع الرسمي. خطأ قد يقع فيه الكثيرون لذا يجب توخي الحذر، والتركيز خلال استخدام أي موقع كان. كما من الجيد أن يحمل علامة قفل أخضر بداية رمز التعريف الخاص بالموقع الذي يظهر غالبا في أعلى المتصفح.

في عالمنا الحالي الذي أصبح يعتمد بالأساس على العالم الرقمي والإلكتروني. ومع كثرة استخدام المعاملات البنكية، والتحويلات الرقمية، والالكترونية من المهم ان ننتبه لحماية معلوماتنا البنكية بشكل لا يسمح لأي شخص اختراقها او سرقتها. فهناك الكثيرون ممن يسعون إلى سرقة الأموال إلكترونيا، معتمدين في ذلك على جهل الناس، وعدم معرفتهم بكيفية حماية معلوماتهم،  وخصوصيتهم. وكما ذكرنا أعلاه، إذا تجنبت استخدام الشبكات العامة، تأكد قبل الدفع من أن الموقع رسمي وموثق. بالاضافة إلى استخدام بطاقة خاصة بالدفع عبر الانترنت، كل هذه أشياء تجنبك سرقة بياناتك. وفي حال أردت التأكد من عدم تسريب معلوماتك أو حتى أردت أن تحميها للمستقبل وأن تحصل على إنذار اذا حدث أي تسريب لقواعد البيانات. يمكنك الاشتراك بإحدى خدمات منصة “آمن” المختصة في الكشف عن تسريب البيانات وازالتها ان وجدت . نتمنى لكم تصفح آمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط ليقدم لك تجربة تصفح أفضل. من خلال تصفح هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.